الجمعة، 13 مارس، 2009

نقطه الغليان

تسألونى لماذا اغيب؟ كيف لم احك لكم من قبل...استعنا على الشقاء بالله

اعمل فى مستشفيتين..الاولى حكوميه و لنتفق على تسميتها مرستان ام محمود العام و الاخرى خاصه و لنتفق على تسميتها مرستان ام محمود الدولى

نبدأ بمرستان ام محمود العام و الذى نقوم فيه بمحاوله علاج المرضى على اسس شبه علميه فى ظروف شبه ادميه و نصل لنتيجه شبه مرضيه..اما المرستان الدولى فيهدف الى استنزاف اموال شبه المرضى و اموال الاطباء و يصل الى نتيجه باهره

تسألونى و لما ام محمود بالذات؟؟؟؟ فذلك للفوضى الضاربه اطنابها فى كلتا المستشفيتين و اتباع الادارتين لمبدأ الحاجه ام محمود فى الاداره..اما عن مرستان فهى كلمه من ايام المماليك بمعنى المستشفى و لا اقصد اىىىىىىىى نوع من الاهانه (بلاش سوء ظن)

مديرى فى ام محمود العام شخصيه مميزه للغايه و لنرمز له بدكتور هولاكو و ذلك للشبه العجيب بينهم ليس فى الاسم فقط بل فى الشخصيه فهو ديكتاتور لاقصى درجه و له طرق مبتكره فى تعذيب الضحايا من النواب و الذين يمكن ان نعتبرهم الرقيق الابيض لهذا العصر و الذى يتحول مع الوقت للرقبق الاسود نتيجه عوامل التعريه و الزمن و كتر الاسيه....يعاونوه فى مهمه التنكيل بنا الدكتورتين ريا و سكينه و هما الرئيسات المباشرات لى

يؤمن الدكتور هولاكو بمبدأ سهل و واضح "ليه تسيب الناس فى حالها مادام ممكن تقرفهم"

و نظرا لطبيعتى الفولاتايل (متطايره يعنى و اكتبوها يمكن تنفعكم) فانا فى صدام دائم مع الرجل منذ العهد البائد لتعينى يعنى من خمس سنين..انا كنت قطه مغمضه يوم تم تعينى ...اى حاجه حاضر ..حطنى جنب الحيط ترجع تلاقينى فى نفس ذات المكان

و مع مرور الوقت ظهرت الانياب و تعددت حملاتى الصليبيه للتحرير


الحمله الاولى :حمله الاستقلال بغرفه للبنات..لا افهم اليس من البديهى ان تخصص غرفه للبنات فى نبطشيه 30 ساعه و قد استطعت الحصول على مفتاح للغرفه و لكنى منعنى هولاكو من استخدامه بعد ما ضحك على


الحمله الثانيه :حمله حطلى نايب سنيور حرام عليك العيانين و قد استجاب هولاكو و اضاف لى اصغر نائب فى المستشفى!!!!!!!!


الحمله الثالثه:حمله تقليل عدد النبطشيات و التى فاز فيها هولاكو بعدد ساعات العمل القاضيه


الحمله الرابعه:"التسهيل" و هى ايام اجازه للتحضير للماجستير و قد انتصرت فى هذه الحمله


الحمله الخامسه:حمله النبطشيه التايهه و التى انتهت باعتصامى فى البيت لمده 6 اشهر احتجاجا و تضامنا مع حقوق الانسان و الحيوان

المهم هذه الحملات كانت قبل حصولى على الماجستير و بعد حصولى عليه من اكثر من 10 شهور قررت فتح صفحه جديده مع هولاكو حيث ستنتفى دواعى المشاكل حيث يعامل الحاصل على الماجستير معامله تختلف كليا و جزئيا عن معامله الرقيق الابيض

و لكن هولاكو الله يهده لا يؤمن بالماجستير و لا بالملوخيه و انتِ هنا من الاسلاب و هكذا

الحمله السادسه: استحاله اخد نبطشيتين


الحمله السابعه : "بدل الراحه" حرام عليك


الحمله الثامنه : 12 ساعه كفاييييييييييييه


الحمله التاسعه: انا عايزه امشى عاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا

ملخص الكلام السابق انه نظرائى فى باقى اقسام المرستان يحصلون على نبطشيه 12 ساعه مره او اقل كل اسبوع و يحصلون على يوم بدل راحه عنها(اوتوماتيك كده من غير ضرب و لا خناق ) و انا الاسيره فى قسم هولاكو احصل على نبطشيتين كل منهم 30 ساعه بدون بدل راحه و مع الترغيب و الترهيب و الكثير جدا من الصراخ و البكاء استطعت ان احصل على نبطيشه 30 ساعه اسبوعيا مع بدل راحه ...بالطبع لن اذكر كم شهر مضوا قبل ان احصل على هذه "الانتصارات"

شخص برئ يسألنى الا يوجد نظام ..هنا ارد عليك و اقول انت فى مرستان ام محمود حضرتك و مبدأنا هنا مد ايدك و اغرف

الحقيقه لا اصدق انى اكتب هذه التفاصيل..ان هذا لهو دليل قاطع على اضطرابى العقلى و وصولى لنقطه الغليان تلك النقطه التى يتحول السائل الى غاز و يتطاير و يتطاير وينتشر و يتوغل و هكذا تناثر غضبى فى الهواء و لم اعد احتمل ..تحول الامر معى لهاجس

بالامس ضٌبط نفسى اشكو لسائق التاكسى "تخيل هولاكو عايز يدينى نبطشيتين" صار موضوعى المفضل و الدائم ..اصحو و انام على سيرته

يجب ان تعذرونى ..الاسبوع الماضى بدأ النواب الجونيور (الصغار) اجازات امتحانات و ما صدق هولاكو و لازمن تاخدى نبطشيتين
و وضع جدول افعوانى يكون عدد الاطباء فيه اكبر من عدد المرضى ( و الله العظيم و ما ليكوا على حلفان) و ساوى بينى و بين من لم يحصلوا على أم الماجستير الذى يمكننى أن ابله و اشرب مايته الآن بدون اى تغيير لوضعى


و هكذا اعلنكم الآن انها الحرب اذن و ابدا لن تسقط اورشليم



نواليكم باخر التفاصيل الميدانيه و عدد الجرحى و المصابين اول باول

كان معكم مراسلتكم من ارض المعركه /مهره قلب الاسد

هناك 21 تعليقًا:

حاسوباتيه يقول...

هههههههههههه ربنا معاكي فعلا

karakib يقول...

بيمارستان مش مرستان :))

عصفور مهاجر يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
الهجره حلوه ...لكن العوده أحلــــــي...
راجع بمشروع أتمنى تشاركوني فيه...

موناليزا يقول...

دكتورتى الجميلة
وحشتيينى جدا
بصى انتى اتحسبنى عليه ومنه لله بقى

mohra يقول...

حاسوباتيه
دعواتك


karakib
بيمارستان اتحولت لمرستان فى اللغه الدارجه



عصفور مهاجر
يا ترى دى دعوه للصداقه؟؟؟



موناليز
انتى كمان وحشانى
ادعى لى

تايه في وسط البلد يقول...

miss Volatile

كيفك

ان ما قد يفيدك في مثل هذا الموضوع هو اظهار الصلابة الكاملة اولا

وفتح جبهات أخري للعدو كي يستهلك طاقته فيها سواء كانت داخلية او خارجية

وأيضا في بعض الأحيان يعمل مبدأ الشد والجذب ويأتي بنتائج مدهشة

عموما انصحك الا تلجأي لمثل هذا كله سوي بعد ان تتأكدي تماما الا توجد هناك فرصة للتقارب الأنساني بينكما وتغيير انطباعك عنه

تحياتي

micheal يقول...

وستغسل يا نهر الاردن اثار القدم الهمجية
هههههههههههههههههههه
ايه يا بنتي جو المعارك ده
ربنا معاكي
بس بجد اسلوبك لذيذ
مستني بقية المغامرات
تحياتي

rovy يقول...

ازيك يا دكتور

الله يكون فى عونك يارب و ينصرك على هولاكو و يقويكى على ريا و سكينه

بجد انتى بطله .. ربنا معاكى

ارق تحياتى

mostafa rayan يقول...

انا فاكر ان انا علقت على البوست دة
راح فين التعليق ؟
على العموم ربنا معاكي وينصرك على هولاكو
اويحنن قلبه عليكي
تحياتي ليكي دايما

mohra يقول...

تايه في وسط البلد
و الله العدو فاتح على نفسه الف جبهه فى نفس الوقت و لا هامهه
بالتأكيد سبق هذه الحرب محاولات عديده ..لا يدرك الاخرون كم تستنزفنى هذه المشاكل



micheal
القدم الهمجيه...كده تبقى انت فهمتنى




rovy
تعرفى يا روفى د ظسكينه تعاطفت معانا الايام ديه و قالتلنا ماعندكوش غير الصلاه و العاء ...بالذمه فى شغل يمشى كده فى الدنيا؟؟؟؟



mostafa rayan
حتى بلوجر مستنصدنى ..ليه كده يا رب؟؟؟

fleur de Rif يقول...

الله يعينك

Ola يقول...

ههههه، جامدة أوي يا دك!! عالعموم كل المستشفيات فيها هولاكو أو جنكيز خان أو هتلر، متفرقش!! المهم المقاومة الباسلة:)

اصحى يا مصر : اسلام ديو يقول...

جميل ان الواحد يكتب احساسه بأى شئ يحصل حواليه يا دوك
المدونة جميلة والبوست هايل اهنئك عليه
تحياتى

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

أولاً حمد على السلامة بعد طول الغيبة

حتى وإن كانت ببوست ثوري زي ده

إلا أنه هااايل حتى وإن كان على سبيل الفضفضة حفاظاً على الصحة النفسية

وبعدين نخاف عليكي لتسوء الحالة من دكتورة في مرستان أم محمود
لنزيلة في مرستان العباسية :)

ونصيحة أخيرة حافظي على شعرة معاوية بينك وبين هولاكو .. مين عالم بكرة في إيه
وإن شاء الله النصر لقريب


تحياتي لنضالك
وليد

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

دعوه
الأخت العزيزه
تحيه طيبه
برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا

وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://dear.to/cairo

زمرده يقول...

هههههه.. خلاص مش حسال ثاني بتغيبي فين
والله يعينك جد مفتري
بس غالبا علشان شافك طيبه وبتسكتي
لازم يابنتي تظهري العين الحمراء
في ناس كذه ماتجي الا بها

وننتظر اخر المستجدات
وربنا ينصرك

كاتب الأنثى يقول...

مرحبا

رائع الطرح هنا

الله يكون فى عونك يارب و ينصرك

كوني بخير
عبدالله

mohra يقول...

fleur de Rif
زياره عزيزه...مدونتك ناعمه و لكنى احتاج الى وقت لاقرائها بالتمعن المفروض
نورتى



Ola
اهلا بباقى المعذبين فى مصر



اصحى يا مصر : اسلام ديو
زياره اولى و يا ريت ما تكونش الاخيره يا اسلام...مدونتك جميله كانها مجله الكترونيه



عارفة ... مش عارف ليه
هى فعلا فضفضه..بس ما تقولش شعره معاويه...هى صحيح شعره بس ساعه تروح و ساعه تيجى



زمرده
و لا نافع معاه حاجه و الله يا اختى ...لا حمرا و لا خضرا


كاتب الأنثى
الله يخليك يا عبد الله
نورتنى بالزياره و الدعاء

بنوتة مصرية يقول...

على الرغم من انى بكره كل الاطباء ودة لااسباب خاصة جدا وثقتى فى ان معظمهم مش بيعملوا بقسم ابو قراط وخصوصا هنا بمصر
ومعندهمش اى انسانية
الا انى هاقوللك ربنا معاكى وحاولى تتماسكى اكتر
وحسبي الله ونعم الوكيل فى كل ظالم
وحسبي الله ونعم الوكيل باى طبيب اهمل باى حالة

كيــــــــــــارا يقول...

الحمد لله انك انتصرتي مبروك الانتصار

لاسع افندى يقول...

ليه تسيب الناس فى حالها مادام ممكن تقرفهم

كتير جدا بيطبق القاعده دى ماعدا المدير بتاعنا بيطبق العكس بس طبعا النتيجه الشغل اخر هرجله والجزاءات نازله على دماغه بس كلنا بندعيله ربنا يطول فى عمر ادارته


تحياتى