الاثنين، 23 فبراير، 2009

كتب و كتب



عدت اليكم بعد بيات شتوى قصيرقضيته كالعاده بين النبطشيات فى المستشفيات و اغلب أوقاتى المتاحه كنت اقضيها فى القراءه التى شدتنى من المدونه و النت و كل شيئ...لاول مره منذ عده اعوام اجدنى بدون امتحانات او مذاكره او رساله...دائما كنت اذهب الى المعرض و اشترى الكتب فابدأ فى قرائتها خلسه و بشعور جارف بتانيب الضمير


مادام عندك وقت تقرى طب ماتتنيلى تذاكرى


و ينتهى الامر فاقرأ كتب أقل و لا اذاكر ...لذا فانا فى وضع رائع اقرأ طوال الوقت انتقاما من الطب و الاطباء و سنين الحرمان


فى المعرض بدوت لمرافقى فى غايه السعاده..لم افهم لما العجب فالمعرض بالنسبه لى مدينه الملاهى..ألف و ألف بين الكتب..انحنى حتى اقارب الارض لارى احد الكتب...يغيظنى كل تلك الكتب ..كيف لنا بالمال و الصحه لنقرأكل هذا...شيئ مستفز


أرى الكثير من البشر و كلهم معهم كتب..عجبا اين يختفى هؤلاء الناس فى الحياه العاديه..بالكاد اجد من يقرأ.....فى دار الشروق اكاد اصادق احدى الفتيات ..كنا نسأل عن عزازيل..تصاحبنى حاله "الحب/كره" طوال وجودى بالشروق فكتبها تعجبنى و اخراجها الفنى راقى و جميل و لكنها غاليه بما لا يقاس ..تبا!!! اذعن و اشترى عده كتب منها فى النهايه و انا ادعو على الاحتكار و المحتكرين

فى دار الهلال يتعرفنى البائع و يتذكرنى رغم مرور عام و يتأمل كتبى متمتما "انت قارئه ممتازه"

انظر الى غلاف الكتاب بريشه حلمى التونى الشائهه و لكنى لا اكرهها كما كنت اكره اغلفه جمال قطب و مكتبه مصر...تلك المرأه الابديه التى يفترض انها رائعه الجمال و الموجوده دائما بغض النظر عن مضمون الروايه..كم افسدت روايات نجيب محفوظ فى نظرى

عامه تغيير الغلاف لا يعطى دار الشروق الحق ان تضرب سعر الكتاب فى عشره...حمدا لله على قطب و رسومه البغيضه


اختار الكتب تبعا للعنوان و افر الصفحات و اقرأ صفحه عشوائيه ثم اقرر...نادرا ما اقرأ النبذه المكتوبه بالخلف...اتبع حدسى



ذلك الحدس الذى جعلنى اختار "شروط المحبه " لعفاف السيد من ميريت رغم ان طريقه السرد ليست هى المفضله عندى ..تأكدت من صحه حدسى عندما بكيت و انا اقرأ"كان يشبهنى"..اعجبتنى ايضا "جميزات" و مازلت اقرأ فيها


و لكن حدسى خاننى فى "العميل بابل" ..انا المخطئه على اى حال كيف اشترى كتاب كاتبه هو عمرو الليثى؟؟لا تستفيد شيئا من قرائته كأنك تقرأ مسوده البرنامج التلفزيونى وكله نصب فى نصب


اما " حاره الزعفرانى" فتركتنى احاول فك طلاسمها ..احاول معرفه الرمز و تذهب بى الظنون كل مذهب..فهل من مساعد؟؟




لكن لم استمتع بكتاب قدر استمتاعى بقمر على سمرقند لمحمد المنسى قنديل..التهمت الروايه فى زمن قياسى ..هذا رجل يعرف فن الحكى ..تأخذك الصفحات بين حكايات نور الله و لطف الله و طيف و حكايات المماليك و السلاطين بيبرس و تيمورلنك ..لا اظن اهتمامى بهذا التاريخ وحده هو الذى جعلها تعجبنى فقد قرأت ان كثيرين احبوها رغم اختلاف الاهواء..ما أتسعنى حقا انى علمت ان للروايه نسخه كامله و ليست نهايه مفتوحه مثل التى قرأتها...لا اظن هذا عدلا ..كان ينبغى ان يكتبوا تحذيرا


ذكرنى التهامى لتلك الروايه بروايات اخرى التهمتها "يوتوبيا " لاحمد خالد توفيق و التى تركت فى شعور بالرعب و الخوف ..احقا يمكن ان تصير حالنا لمثل تلك الغابه التى يحكى عنها..لا يبدو تدهورنا بطيئا ابدا...احسب ان احمد خالد توفيق سينجح كروائى بعيدا عن روايات الجيب و انا فى الانتظار


روايه اخرى شدتنى للغايه ..كانت "ايام الشتات " لكمال رحيم..روايه بديعه عن حياه صبى مسلم من ام يهوديه و لكنه يعيش فى باريس بين اهله اليهود و تركز الروايه على الجد اليهودى المصرى و علاقته بحفيده....ذكرتنى الحاله فى تلك الروايه بنقطه النور لبهاء طاهر و الجد الصوفى..تقول ايام الشتات الكثير بدون شعارات رنانه ..روايه تتسلل لروحك دون صخب..اكتشفت ان لها جزء اول بعنوان قلوب منهكه و لكنى لم اجده




للاسف الشديد قرأت بعدها "ليالى الشكولاته" لانجى عزمى و ازعجتنى للغايه حتى انى فكرت ان اكتب تدوينه خاصه عنهاو لكن لم يسعفنى الوقت..الروايه عن صفا الفتاه البدينه التى تكره امها الجميله لانشغالها عنهاو تعيش حياه رتيبه تعيسه..بدت البدايه مشجعه و لكن اكتشفت انه لا توجد روايه و لكن توجد بعض المواعظ التى تريد الكاتبه ان تعلمها لنا فجاره الفتاه يهوديه و الفتاه هجرتها عندما علمت بذلك و زوج امها تاجر سلاح و مفاراقات غريبه و ساذجه للغايه دعك من النصائح و المواعظ المطوله فى صوره حوار و اللافت للذكر شخصيه عمر و هى شخصيه اسطوريه فهو وسيم مهذب ذكى مهتم بحقوق الانسان حتى انه يسافر العراق و يموت هناك دفاعا عن لا اذكر بالضبط..بالله عليكم لما يحب مثله فتاه بدينه قلبها ملئ بالسواد مثل البطله و الاعجب انه يتغنى باخلاقها رغم انها مثل اى فتاه مهذبه حاولت اغوائه لتنال قبله أو شيئ من هذا القبيل و لكن بالطبع يرفض عمر و يسكعنا محاضره اخرى عن الشرف و الأخلاق....يا الله ... ما هذا العبث ؟ثم تتجلى قمه الدراما الهنديه عندما نكتشف ان عمر حى يرزق و تنتهى الروايه نهايه سعيده جدا جدا جدا لنتأكد فى النهايه ان الدين لله و الوطن للجميع

للكاتبه نوايا حسنه و لكنها لا تكفى لصنع روايه
أكاد ارحمكم و لكن قبل ان اكتب التدوينه انهيت "زوجه ابى "لعفاف اباظه و هى سيره ذاتيه لامينه صدقى زوجه عزيز اباظه و ايضا لا تمت للادب بصله ..يحسب للكاتبه انها تريد ان تنقل شعور طيب عن زوجه ابيها و لكنها مستفزه قليلا فالبشر كلهم بما فيهم زوجها و ابيها يوصفوا كالتالى "فلانه هانم بنت فلان باشا حرم علان باشا ابن ترتان باشا و الذى كان مساعد وزير الرى ايام السلطان قلاوون" حتى ما تذكره للسيده الجليله( و التى لا اشكك فى عاطفه الحب بينهم ) هو انها اشترت لها من اوروبا كذا و كذا و انها قالت كذا للسفرجى ..الكاتبه متحفظه و فخور فهى لا ترغب فى كتابه اى خصوصيات و فخور لدرجه قاتله ففخرها بالسيده امينه (ذلك الفخر القبلى الذى يجعلك تحسب انك فى قريش) دفعها لتخصيص فصول من الكتاب للدفاع الحار عن اسماعيل صدقى (باشا لحسن انسى ) حتى تكاد تنهى الجمل بكرم الله وجهه

المثير ما نقلته عن اسماعيل صدقى بانه يعتبر الشعب ابنه و ان عليه ان يوجهه و يضربه على يده ان اخطأ....أف على هذا الهراء اظن اننا سنجد هذا الفكر من ايام مينا موحد القطرين لا ريب انه حدٌث نفسه هؤلاء الرعاع ساوحدهم لمصلحتهم حتى و ان اضطررت لضربهم بالسياط"

لا الوم الكاتبه و لكن اتسائل عما يدفع دار المعارف لنشر 3 كتب للمؤلفه بعنوان "ابى " زوجى" "زوجه ابى " حتى تكاد تتحول لدار اباظه للطبع و النشر

هناك 33 تعليقًا:

A.SAMIR يقول...

يوتوبيا رواية اكثر من رائعة
حارة الزعفراني....زهقت من طولها...طويلة جدااا بشكل مستفز
قمر على سمرقند.....تحفة...ولكنها لون غريب قد لا يستسيغه كل من يقرأه
تحياااتي

تايه في وسط البلد يقول...

اهلا مهرة

دوما انتظر مثل هذه التدوينات البانورامية فلا تحرمينا منها

كما ان موضوع دار الشروق هذا صار اكثر من شائع ولا ادري له حلا الا ان ارسل الي المؤلفين رسائل تهديد بالبكاء ان هم اعطوا كتبهم لدار الشروق...كل ما علي الرف اريد ان اخذه ولا استطيع

لا أزال لا أستطيع المخاطرة بشراء من القصص والروايات ما هو خارج أدب يوسف ادريس ونجيب محفوظ علي الترتيب

ولكني أكثرت من الأخير هذه المرة لأجل ان يخرج تدويني عنه لائقا به فابتعت زقاق المدق وبيت سئ السمعة معا..ومن مكتبة مصر

تحياتي ودمت بخير

Che يقول...

بما ناك ذكرتى محمد المنسى قنديل فانا انصحك بشده بانك تقرى انكسار الروح لانها تحفه
و عنواين الكتب اللى انتى ذكرتيها وضحت انك بتقرى عشان تستمتعى بالقرايه مش بتقرى و خلاص

غير معرف يقول...

مسألة سعر كتب دار الشروق متهيألي مبالغ فيها لأن كتب مماثلة في نفس عدد الصفحات من عين أو ميريت بنفس السعر وساعات أغلى. بس الشروق عندهم كتب أكثر يود المرء شرائها. بالإضافة إلى أن الأخطاء المطبعية أقل وتنسيق الصفحات أجمل والطباعة أفضل والأغلفة جذابة والورق الأصفر الخفيف طبعا أفضل من الأبيض اللامع.

بالمناسبة اختيارات الكتب ممتازة وممتعة جدا.

تحياتي
محمد

زمرده يقول...

من كثر ماتطولي الغياب بين كل تدوينه والثانيه وحشتيني

مهره حقيقي اسلوبك مختلف وجميل "احبه جدا" فطنشي الطب شويه
وخليك معنا ^_^
اكتشفت اليوم انك رفيقه ممتعه في عالم الكتب
ويابختك ياستي ,انا يوم مااروح بنت خالي واخي يجننوني
تخيلي تدخلي معرض كتاب ومعاك 2 اخر همهم الكتب
عموما حسيت اني وجدت تعويض في هذه التدوينه

لا تغيبي كثير

زمان الوصل يقول...

أكثر التدوينات التى أستمتع بقراءتها تلك التى تتحدّث عن الكتب أو الأفلام :) فشكرا لإمتاعنا بهذه الاختيارات المتنوّعه

من واقع خبرتى بالمعرض هذا العام اكتشفت أن كثير جدّا ممّا تنشره "الشروق" هو إعادة طبع لأعمال نشرتها قبلها دور أخرى بأسعار أقل .. "الشروق" فيما يبدو تكره المخاطره ولا تحب أن تنشر عملا لم تتأكّد من نجاحه قبل أن تختاره هى لتضمّه لمملكتها !! و عليه لماذا لا نتضافر و نعدّ قائمه بأعمال "الشروق" التى لها طبعات من دور نشر أخرى أقل سعرا من سعر "الشروق"؟ اشتريت من "الشروق" كتاب ل "أحمد أمين" عن "هارون الرشيد" ثمّ فوجئت بوجوده فى "دار الهلال" !! و بشكل عام معظم أعمال "الشروق" هى إعادة طبع لأعمال نشرتها "الهلال" أو "مكتبة الأسره"

عن نفسى باحب أغلفة "حلمى التونى" يمكن لأنّها مميّزه جدّا و تعرفيها من أوّل ما تشوفيها !! كمان أغلفة "مكتبة مصر" على روايات "نجيب محفوظ" و قصص "يوسف إدريس" و مسرحيات "توفيق الحكيم" ماكانتش كلّها تحمل صورة المرأه اللىّ فاتحه بقّها اندهاشا و عينيها مستديره و مبرّقه كده و لابسه منديل بأويه .. و بعد ما بقت "دار الشروق" هى ناشر "نجيب محفوظ" بأغلفتها المسطّحه الخاليه من أى صور بقيت أحنّ لأغلفة "مكتبة مصر"

كوميدى جدّا سردك لكتاب "عفاف أباظه" !! للأسف اتدّبست فى فترة هوس بقراءة السير الذاتيه و اشتريته ولم أكمله طبعا !! عنوان الكتاب نفسه "زوجة أبى بلا بلا بلا" مضحك جدّا و كل ما أشوفه فى أى مكتبه أبتسم :)

bastokka طهقانة يقول...

ما شاء الله
لسه في ناس بتقرا؟
انا شخصيا توقفت عن شراء الكتب من ساعة ما غطست في النت

اتمنى لكي التوفيق

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

حمد لله على السلامة

قرأت كثيراً في المدونات عن معرض الكتاب

ولم أقرأ مثل ما قرأت عندك

تحليلك ليس بالسطحي على الإطلاق

وإستعراضك لقراءاتك لهو دليل جيد

وإن كنت أختلف معك في كيفية إختيار الكتاب تجنباً لسوء الطالع والنازل كمان

واختاره بعد قرأة متأملة لفرس الكتاب

وقرائتي هذه في كثير من الأحيان لم تخزلني


خالص تقديري واحترامي
وياريت مطوليش الغيبة :)
وليد

marmad يقول...

سعيدة بسردك لزيارة معرض الكتاب وتجربتك مع الكتب. وبصراحة باتفق معك فيما يخص دار الشروق..أنا حتى ساعات أدور على الحاجة اللي عندهم في دور نشر تانية الأول خاصة كتب الكتاب الكبار لأنها بتكون أرخص. يعني أنا شخصيا بافضل مكتبة مصر في مؤلفات توفيق الحكيم .. الخط أوضح والغريب اني باحب الفونت بتاعهم :)ده غير ان تصميم كتب الحكيم في الشروق سيء جدا!!
كل معرض وانت طيبة.. وتمنياتي بقراءة سعيدة :)

e7na يقول...

عود حميد يا دكتوره وتدوينه رائعه


بصراحه زرت المعرض للمره الاولى
لكن صدمت من سوء التنظيم
اشتريت فرج وقرية ظالمه ونيران صديقه من الشروق
فعلا انا متفق مع زمان الوصل
انا باحس ان الشروق زى الاهلى بالضبط كتاب نجح من طبعه واحده تاخد حق طباعته وخلاص مفيش اى مجازفه بتقديم اعمال جديده اللهم الا اعمال مثل دوله الفايس بوك التى اظنها بلا جدوى بتاتا
...
قرات الكثير من المقالات لمحمد المنسى قنديل فى العربى الكويتيه لكن للاسف لم أعثر له على روايات
أجد أعماله فى أى دار نشر؟؟؟؟

موناليزا يقول...

تحليلك جميل وجعلنى اخذ فكرة مسبقة عن هذه الكتب المذكورة

doaa يقول...

تحليلك حلو قوي وبيدل على فهم عميق لما تقرأين
انت ممكن تشتغلي في النقد فعلاً

Sou يقول...

عود أحمد ...وعلى ..وسمير D:
وحشتينا

Zianour يقول...

حمدلله ع السلامة..
انا بطلت اروح المعرض من زمااااان من ايام التسكع في المركز الثقافي الفرنسي
بس قريت السنة دي حاجات حلوة منها واحة الغروب لبهاء طاهر ونون لسحر الموجي واشتريت ذاكرة الجسد بس ماعجبتنيش ...
اكتشفت برضه كتاب جداد من ثقافات كتيرة البركة ف النت وشباب المدونين

المهم عرض جميل وجذاب وحساس
مطوليش الغيبة
انا نفسي الاقي وقت للقراءة زيك بس نداء الواجب بقى

دمتي بكل جمال

mohra يقول...

A.SAMIR
لكنى ناضلت واكملت الزعفرانى..كان املى ان احل طلاسمها و لكن فشلت ...ربما تفيدنى قراءه ثانيه
تحياتي



تايه في وسط البلد
هل تظن ان البكاء سيجدى ..يدى على كتفك انا من المحترفات فى هذا المجال
لا تحرم نفسك من قراءه الجديد...انك تحرم نفسك متعه لا تعرفها ..عامه انصحك بالبدايه ببهاء طاهر..من كتابى المفضلين و احسب انك ستحبه
سلام



Che
بالفعل بدأت
زياره و خطوه عزيزه



محمد
اسعار الكتب بشكل عام زادت و لكن مشكله دار الشروق انها تحتكر بمعنى انك لن تجد نفس الكتاب فى دار اخرى ..اتذكر محاولتى الحصول على واحه الغروب من دار الهلال و فشلى تماما رغم زيارتى لمكتبات الهلال نفسها و فى نفس عام النشر و اضطررت لشرائها باكثر من 3 اضعاف ثمن دار الهلال..يالا مش خساره فى بهاء طاهر
تحياتي




زمرده
الله يخليكى يا زمرده ..دايما رافعه معنوياتى كده..المره الجايه تعالى معايا المعرض و انا هاهلكك لف
سلام



زمان الوصل
بالفعل ..رغم امكانيات دار الشروق الا انها لا تغامر مثل دار صغيره مثل ميريت..بيزنس كله
خالص اسفى لانك اضطررت لقراءه زوجه ابى مثلى



bastokka طهقانة
هو كله قرايه بس الكتاب فى الايد ليه متعه تانيه
سلام




عارفة ... مش عارف ليه
و الله معاك حق ..عماله اخد مقالب مش اللى هى فى الكتب
تحياتى


marmad
مكتبة مصر دار محترمه ليس فى كتبها اخطاء مطبعيه ..اختيارات جميلهللكتب ..لا يعيبها الا صور جمال قطب ..من المؤسف انها لا تحاول النشر لكتاب جدد
نورتنى زيارتك


e7na
لا افهم ما تعنى بسوء التنظيم ..هو هكذا دائما..حاول ان تقرأقمر على سمرقند من الهلال او ميريت حقا ممتعه
قرأت فرج و نيران صديقه من دور اخرىp:
ستستمتع بهم ان شاء الله



موناليزا
وحشانى يا موناليزا ..للاسف انشغل كثيرا فلا استطيع المتابعه كما ينبغى
بس فعلا وحشانى




doaa
نقد مره واحده؟الله يكرمك يا دعاء مش للدرجه دى يعنى..يدوب على قدى
نورتينى



Sou
أحمد و على و سمير..كل دول؟؟
انت اللى وحشتينا
فينك؟



Zianour
المركز الثقافى الفرنسى ..هاتعقدينا يا بنتى ..الواحد كل شويه يكتشف عنك حاجه
بس اهم حاجه ان الواجب اللى شاغلك ده هو اللى بيجيب ابداعات صحيح صغيره بس جميله زى الكتب اللى بنقراها
سلام

rovy يقول...

اولا الف حمد لله على سلامتك .. اتأخرتى علينا كثير .. و وحشتينااا جداااا

تحليلك لكل ما قرأتى جميل و مفيد حقا
اتفق معكى فى غلو اسعار دار الشروق
و لكنى لا اتبع حدسى فى شراء الكتب ..
افضل النظر فى فهرس الكتاب و القى نظره سريعه على اسلوب الكاتب خصوصا لو حاقرأ له اول مره ..

خالص تقديرى و مودتى

تحياتى

Zianour يقول...

مهرتي

ايه ده هو انتي عمرك ما رحتي المركز الثقافي الفرنسي؟؟
لازمن تروحي الدخول عادي وتاخدي الاجندة الشهرية وتحاولي تحضري عروض افلام ولا غيره فعلا فيه حاجات حلوة

ده غير الكافتيريا اللي في الدور التاني !!!

انا كنت باروحه في دورات ودراسة بس مكان حلو ثقافياوفيه مكتبة منظمة وكتب وافلام -وممكن تتفرجي على افلام هناك -وسيدهات ومجلات والخ الخ

لازمن تروحيه خاصة في عيد الموسيقى 21-06 بيعملوا عروض هايلة

بوسات كتيرة

فركشاوي ..ناوي يقول...
أزال المؤلف هذا التعليق.
فركشاوي ..ناوي يقول...

يسم الله الرحمن الرحيم
د.مهره ...
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
بما انك من عشاق الكناب فمعرض الكتاب لم يعد كما كان زمان ...بلاش زمان دي لأنها بتزمن الكثيرين في جروحهم.
أستوقفتني عباره( كم افسدت روايات نجيب محفوظ فى نظرى )وعاودت القراءه ثانيه لأفهم ...وما فهمت...
هل روايات نجيب محفوظ(أفسدت)هي فاعله الأفساد؟
ام ان رسم صوره الغلاف هو المفسد؟
في حيره ال ان أفهم ....
لك كل الود والتحيه...

mohra يقول...

rovy
ازيك يا روفى ..وحشانى جدا جدا و نفسى اقرالك قريب
سلام



Zianour
طبعا عمرى ما رحته ..انا اخرى مستشفى ام محمود الدولى




فركشاوي ..ناوي
سهله خالص ...الرسم و الغلاف هو الذى افسد كتب نجيب محفوظ..مظهرها فقط طبعا
انا من عشاق نجيب محفوظ من زماااااااااان
تحياتى

micheal يقول...

ماليش في جو الكتب والقراءة في الوقت الحالي
بس جاي اسلم عليكي
:)
تحياتي

فركشاوي ..ناوي يقول...

فركشاوي ..ناوي
سهله خالص ...الرسم و الغلاف هو الذى افسد كتب نجيب محفوظ..مظهرها فقط طبعا
انا من عشاق نجيب محفوظ من زماااااااااان
تحياتى
========
نجيب محفوظ ...أبدع فيما صنع ...قدم ما لم يقدمه غيره ...ولك الحق ان تحبي اعمال نجيب محفوظ..
لكن سؤالي ...هل نجيب محفوظ ...كان يتقي الله فيما يكتب؟
لك كل الود والتقدير...

mohra يقول...

فركشاوي ..ناوي
هل كان يتقى الله؟ لعل من الافضل ان نترك اجابه مثل هذا السؤال لله و لكن بقدر حكمى و قرائتى لكتب نجيب محفوظ لا احسب انه كان ممن يحضون على فسق او معصيه..افضل دائما ان اترك الحكم لله الذى يعلم السرائر
تحياتى

فركشاوي ..ناوي يقول...

في أجابتك من الحكمه والصدق ...
مما يجعلني اكون اكثر صراحه وقربا مما اريد قوله ...السؤال بصيغه اخري ربما تكون هي المقصوده ...
هل ادب نجيب محفوظ هو الادب المحترم...
الذي استطيع ان اقرأه انا وابنتي دون خجل؟
ارجو الا تضيق ( مهره )من الحوار...

mohra يقول...

لن اضيق بالحوار بالطبع
ماذا تعنى بالادب المحترم؟اهى مثل كتابات محمد عبد القدوس مثلا؟ام التى تخلو من الفاظ او مواقف فاحشه؟
التزام نجيب محفوظ بالفصحى جعل كتابته بعيده عن البذاءه و ان كنت اعترف لك بان بعض الكتابات ادهشتنى فى صباى و لكن بعد السنين و القراءات ارى ان كتاباته ليست بذيئه و يكفى ان تقارنها بكتابات علاء الاسوانى او احسان عبد القدوس و غيرهم كثير لترى الفرق بل انى احب قراءه كتب التاريخ القديمه و لم تستطع اى روايه حديثه ان تضاهى فحش ما رأيته فى بعض الكتب
فى النهايه احسب ان الروايه ينظر لها ككل فليس ذكر الراقصه يعنى ان الكاتب يحرض على الرقص ..قد يكون العكس تماما و اعترف انى لم احب كتابات احسان عبد القدوس و وجدتها فاحشه اكثر من اى كتاب لنجيب محفوظ..اعبره بما ينفذ الى ضميرك و بالطبع كل انسان حر ان يقرأ ما يشاء تبعا لمعاييره فيمكنك ان تمتنع عن قراءه ما تشاء و ان كانت كتب اطفال ان وجدت انها لا تلائمك
سلام

فركشاوي ..ناوي يقول...

( بالطبع كل انسان حر ان يقرأ ما يشاء تبعا لمعاييره فيمكنك ان تمتنع عن قراءه ما تشاء و ان كانت كتب اطفال ان وجدت انها لا تلائمك )
هذا مما لا شك فيه...
ويمكنك الا تقرأي تعليقاتي ...كما يمكنك ان تزيليها من المدونه.
شكرا ...علي الحوار المثمر.

mohra يقول...

فركشاوي ..ناوي
لا اعرف لما تقول هذا..ليس فى نيتى الا اقرأ تعليقاتك او ان امحوها و لم اقصد اى اهانه بردى بل انى لم اضيق بالحوار من الاساس
غالبا ما يحدث سوء التفاهم فى حاله التواصل بالكتابه فالكلمه قد تحتمل تأويلات كثيره
على كل حال اتمنى الا تغضب و شكرا لك انت على الحوار و المتابعه
سلام

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

قولت اجي ابص كده اشوف يمكن العيب عندي في الريدر ولا حاجة

لقيت مفيش جديد .. وبصراحه مش عارف أنت بتغيبي كتير اوووي ليه كده

ياريت يكون في جديد قريب


تحياتي
وليد

فركشاوي ..ناوي يقول...

نعم الكلمات تحمل الكثير من المعاني ...ولولا حس ظني بكم وأحسبكم علي خير ...ما ناقشت كلاما كهذا معكم .
ولا انكر انني شعرت بالأستخفاف في بدايه الحوار ...والاهانه في نهايته (ما الذي اقحم كتب الاطفال في الموضوع ) سيدتي الدكتوره ...لست شابا ماجنا او لاهيا
انا فوق الأربعين ...يا ابنتي العزيزه
أشكرك علي حسن ضيافتك لنا..

msafa يقول...

انا اول مره هنا ؟ مش عارف يمكن انا علقت قبل كده
ممكن اقولك اقرى رواية العطر لزوسكونا
وممكن تقرى العمة اخت الرجال ، ووادى الجمال ، والسلعوة احمد ابو خنيجر

mohra يقول...

عارفة ... مش عارف ليه
الله يخليك يا وليد...انا يا سيدى باغيب عشان المستشفيات و النبطشيات و هاكتب البوست الجاى عن كده
سلام مؤقت



فركشاوي ..ناوي
يا للهول..استخفاف و اهانه و ماجن و لاهى
سيدى لم يخطر اى من هذا بذهنى لحظه واحده..كتاباتك تدل عليك حقا... انما اردت ان اقول ان اكثر الكتابات براءه (مثل كتب الاطفال) يمكن ان يراها الانسان غير مناسبه له تبعا لمعاييره و قيمه و كل البشر تختلف فى معاييرها حسب قناعاتها المختلفه
اخيرا اعترف لك ان مناقشه صغيره مثل هذه تدفعنى للتفكير كثيرا فى ما اقرأ فلا تتهمنى بالاستخفاف ابدا ..انا مهتمه اكثر مما تتصور
خالص احترامى و ودى


msafa
شكرا لترشيحاتك ..للاسف لم اقرأ ايا منها
سلام

snohe يقول...

يا بختك
كا نفسى اقرأ كل هذه الكتب

لاسع افندى يقول...

مادام عندك وقت تقرى طب ما..... تذاكرى


كل دى كتب قريتيها وسايبه مزاكرتك بجد حرام


تحياتى على اسلوب الكتابه الرائع