الخميس، 18 سبتمبر، 2008

صوت صفير البلبل

شُغلت كثيرا الفتره الماضيه ...رمضان بقه كل سنه و انتم طيبين
لكنى لم احب ان اترك المدونه مهجوره(خوفا من العناكب و الحشرات و ما شابه ) لذا و من وحى طوفان المسلسلات التى اُغرقنا بها و التى فشلت حتى فى احصاء الاسامى(دعك من ان اتابع ايا منها ) الا ان اسم ابو جعفر المنصور لصق بذهنى و كنت انوى ان اتابعه و لكنى نسيت فى الحقيقه

ابو جعفر المنصور هو مؤسس بغداد المنكوبه التى دمرت مرتين..مره على يد الغول و مره على يد .......المغول برضه (اقل وصف لاصحاب ابو غريب)
المهم بعيدا عن جو الدراما هذا(كفايه المسلسلات)كان بالرجل بعض البخل على قياس ذلك العصر فلم يكن يعطى الشعراء عطايا الا اذا قالوا شعرا من تأليفهم ...و طبعا لم يكن هذا ليعجز الشعراء فالشعر ديوان العرب كما نعرف و لكن المنصور كان خبيثا و لئيما (و الا ما صار خليفه 21 سنه...تخيل من يظل 27 سنه يكون ايه؟؟؟)فقد كان يحفظ اى قصيده اذا سمعها مره واحده و كان عنده غلام يحفظ القصيده بعد سماعها مرتين و جاريه تحفظها بعد ثلاث مرات...فكان اذا جاء اى شاعر متسول غلبان ...انتظر المنصور حتى ينتهى من القصيده و يقوله "قديمه "و يرددها له و يستشهد بالغلام و من بعده الجاريه الذان يحفظان القصيده مع كل مره تكرار و هكذا اسقط فى يد الشعراء
لكن
الاصمعى و هو شاعر متسول عريق شك فى الامر فكتب قصيده فصيحه شديده الصعوبه و جاء المنصور متنكرا



صـوت صــفير الـبلبـل *** هيج قـــلبي الثمــل




المـــــــاء والزهر معا *** مــــع زهرِ لحظِ المٌقَل




و أنت يا ســـــــــيدَ لي *** وســــــيدي ومولي لي



فكــــــــم فكــــم تيمني *** غُـــزَيلٌ عقــــــــــيقَلي



قطَّفتَه من وجــــــــــنَةٍ *** من لثم ورد الخــــجل



فـــــــقال لا لا لا لا لا *** وقــــــــد غدا مهرول



والخُـــــوذ مالت طربا *** من فعل هـــذا الرجل



فــــــــولولت وولولت *** ولـــــي ولي يا ويل لي



فقلت لا تولولـــــــــي *** وبيني اللؤلؤ لى





قالت له حين كـــــــذا *** انهض وجــــــد بالنقل




وفتية سقــــــــــــونني *** قـــــــــهوة كالعسل لى




شممـــــــــــتها بأنفي *** أزكـــــــى من القرنفل



في وســط بستان حلي *** بالزهر والســـــرور لي



والعـــود دندن دنا لي *** والطبل طبطب طب لـي




طب طبطب طب طبطب *** طب طبطب طبطب طب لي



والسقف سق سق سق لي *** والرقص قد طاب لي




شـوى شـوى وشــــاهش *** على ورق ســـفرجل



وغرد القمري يصـــــيح *** ملل فـــــــــــي ملل



ولــــــــــــو تراني راكبا *** علــــى حمار اهزل



يمشي علــــــــــــى ثلاثة *** كمـــــشية العرنجلي



و الناس ترجــــــــم جملي *** في الســوق بالقلقللي



والكـــــــــل كعكع كعِكَع *** خلفي ومـــن حويللي



لكـــــــــــن مشيت هاربا *** من خشـــية العقنقلي



إلى لقاء مــــــــــــــــلك *** مــــــــــعظم مبجل



يأمر لي بخـــــــــــــلعة *** حمـــراء كالدم دملي



اجــــــــــــر فيها ماشيا *** مبغــــــــــددا للذيل



انا الأديب الألمــعي من *** حي ارض الموصل



نظمت قطــــعا زخرفت *** يعجز عنها الأدب لي



أقول في مطلعــــــــــها *** صوت صفير البلبل






الخليفه اذبهل و لم يستطع ان يحفظ شيئا...يا غلام ...يا جاريه...لا شيئ.. لم يستطع احدهم ان يحفظ شيئا
ولان من حفر حفره لاخيه وقع فيها فقد كانت العاده ان يكافئ الخليفه الشاعر بوزن قصيدته ذهبا لهذا كان الشعراء يطيلون لحد الملل
المهم قال الاصمعى كنت قد كتبتها على حجر كان لابى و وجد الخليفه انه لو اعطاه وزن الحجر لافلست البلاد...عندها عرٌف الاصمعى نفسه و اشترط على الخليفه ان يعطى اى شاعر عن شعره سواء كان قديما او حديثا...غريبه امر هذه الصفاقه..شاعر من وزن المتنى كان يكتب بلقمته و فى نفس الوقت كان كتله من الغرور...لا افهم كيف قبل هؤلاء الموهوبين على انفسهم حياه التسول هذه و مازلت حتى يومنا هذا لاافهم



الصورتين لتمثال لابوجعفر المنصور فى بغداد و الاخرى بعد ان اسقطه الامريكيين



نصيحه القصيده الطف كثيرا اذا سمعتها ... و حاولت ان تقرأها



وجائزه لمن يترجمها

هناك 31 تعليقًا:

زمرده يقول...

ههههههههههههههههه
للقصيدة ذكريات عندي
وطبعا انا عارفه الترجمه

بس اسفه مابقولك لازم تعتمدي على نفسك
احم احم

وبخصوص المتنبي وغيره ..
ياستي انتي زعلانه ليه هو الحكام كانوا
قدروا العلماء والمفكرين علشان يهتموا
بتكريم ابدعات الشعراء
الشاعر مثل المفكر والعالم زمان والان
يعمل ويبدع علشان ينال مكافئه من الحاكم
صحيح اختلف الامر قليل عن قبل ولكن
هي هي .. ماتغيرت غير في المسمى والشكل
ويمكن صارت تعطى بشكل غير مباشر

يوووه خليني صايمه احسن
اخاف اجلس اثرثر وانسى نفسي وادخل في
الف موضوع

المهم عامله ايه في رمضان؟

صباح الصباح يقول...

يا عم الجامد يا مهرة

طب بصى باة يا ستى انتى اللى جبتية لنفسك

تبخطر فى البطحاء بعد تبهطل

وقعقع فى البيداء غير مزركل

يقول ومابال البحاط مقرطما

ويسعى دواما بين هك وهنكل

لو عرفتى الترجمة هاديكى حاجة حلوة
ههههههههههههههههه

كلام على بلاطة يقول...

كل عام وانت بخير

mohra يقول...

زمرده
اعتمد على نفسى ؟؟؟كده
ماشى يا ستى
اماعن ان الشعراء و العلماء يعملوا لكى يكافئهم الحكام فانا اعترض و اشجب و اندد بهذا
اصحاب الموهبه يجب ان يكونوا ملك لانفسهم و ليسوا عبيد للمال
و رمضان تمام و الحمد لله


صباح الصباح
يا خبر
صحيح انا اللى جبته لنفسى
لما اعرف اترجم الاولانيه ابقى اترجم ديه


كلام على بلاطة
و انت بخير يا استاذ
نورتنا

تايه في وسط البلد يقول...

اهلا مهرة
كل سنة وانت طيبة ورمضان كريم

القصيدة بالفعل من الطلاسم ولكن اقول الغطس في اللغة العربية الفصحي ومنتجاتها لهي من المتعة بمكان

وبالنسبة للشعراء والعطايا فهذه كانت روح العصر فانت الان لا تتصوري ان يلعب الناس بالنبوت في المسجد (التحطيب ) بينما ان هذا قد حدث امام النبي صلي الله عليه وسلم في المسجد النبوي ودفع عنهم عمرا حين اراد ان يزجرهم( وكان وفدا من الحبشة )

اما عن مكانة الشاعر في اهله وبين الاحياء الاخري فكانت ما هي في هذا الوقت ولك ان تري ما كان يحدث في اسواق العرب من مساجلات بين بطون العرب وبعضها بالغلبة في الشعر بما يكفل للفائز ولقومه الشرف بين من حولهم ..فتخيلي كيف بالله عليك سيفكر الشاعر بنفسه

كلامي كان كثيرا
رمضان كريم

كيارا يقول...

جاااااااااااااااااااامده جامده بجد

ابو جعفر ده انا اخدته في 3 ابواب

تحففففففه

تحياتي

كيارا

Zianour يقول...

كل سنة وانتي طيبة

ودايما مواضعيك مميزة
بس بجد بوست جميل وفكرني باجواء كتب التراث اللي مليانة بقصص وحكايات لذيذة ومبهرة

ياااااه
عارفة قصة "زقفيلم"
كان فيه رجل مش فاكرة قوي تفاصيله يحب التحدث بكل ما هو غريب وغير مطروق من اللغة العربية
وفي يوم استيقظ من نومه فسأل خادمه "اصاحت العتاليس؟" فاجابه الخادم وقد ضاق ذرعاً باسلوب سيده "زَقْفَيْلمْ : فقال له "وما زقفيلم؟" فأجابه الخادم " وما العتاليس؟" فقال الرجل: اردت اصاحت الديكة؟ " فقال الخادم وانا اردت "ليس بعد!!"
يا رب تكون عجبتك
:))))
كل سنة وانتي طيبة

سمر الشافعى يقول...

مهره الجميله

اخبارك ايه واخبار رمضان معاكى

معلش انا بعتذر عن تقصيرى فالمتابعه بس انتى عارفه بقى ظروف رمضان

رغم انى مبحبش التاريخ ولا الجغرافيا وطول عمرى علمى بس سردك للموضوع رائع بصراحه بس ممكن ترجمه للقصيده دى والنبى معانى المفردات بقى والاستعاره المستخبيه وكدا ههههههه

كل سنه وانتى طيبه ياقمر ومتنسينيش من صالح دعائك

mohra يقول...

تايه في وسط البلد
الله اكرم
اخبارك ايه؟؟كلامك عمره ما كان كتير و لا حاجه
اول مره اسمع عن موضوع التحطيب فى المسجد...معلومه جديده
انا مدركه ان العطايا كانت روح العصر لكنى لا استطيع تقبل الفكره ..اجد انها تقلل من احترامى للشاعر و مصداقيته عندى
تحياتى


كيارا
اهلا بكى يا كيارا
انا زرت مدونتك و واضح اننا بنشترك فى حب التاريخ
سعيده انها عجبتك
اتمنى انك تكررى الزياره


Zianour
اخيرا بعد اعياد الميلادات اللى نازله ترف عليكى :)
حلوه اوى حكايه زقفيلم دى
اول مره اسمعها
عامله ايه فى رمضان؟؟؟


سمر الشافعى
ازيك يا جميل ...بتعتذرى عن ايه يا بنتى؟؟؟
و بعدين الجغرافيا ماشى بس حد يكره التاريخ؟؟؟؟اخص عليكى
عامه انا باموت فيه و ناويه ارزعلكم كام بوست تاريخى تظبيط
كمان انا عارضه مكافأه للى يشرح القصيده..زيى زيك بالظبط

كيارا يقول...

اكيييييييييييد طبعا هكررها انا حطيتها عندي في الريدر

Mohamed Gameel يقول...

ههههههههههههههههههههههه
بقالي فتره بحاول احفظها اصلا من ساعة ما صديق ليا قعد يقولها
بجد تعقد
بس في الحقيقة مش عارف الترجمة :D
ممكن مساعدة في الموضوع دا !

نيجار يقول...

اولاً أشكرك لمرورك على مدونتي
ومدونتك جميله جداً وواضح جداً حبك للحاجات التاريخيه وبالنسبه للقصيده فأنامن كتر ما كانت عجباني قصتها حفظتها وحاجه حلوه قوي إنك تحكي حكايتها .
كل سنه وإنت طيبه
تحياتي

Beram ElMasry يقول...

سيدتى
عيد فطر سعيد اعاده الله عليكم باليمن والخير والبركة ، وادام سعدكم وحقق احلامكم

mohra يقول...

كيارا
و انا فى انتظارك


Mohamed Gameel
جبتك يا عبد المعين
نورت المدونه


نيجار
ازيك يا نيجار
شرفتى المدونه
كل سنه و انتى طيبه


Beram ElMasry
وانت بكل خير يا استاذ بيرم

كيارا يقول...

انا جه

كووول سنه وانتي طيبه ياقمر

عيد سعيد عليكي

أبلة نظيرة يقول...

المثير للدهشة فعلا مش معانى القصيدة وبس
لكن إزاى الأصمعى عرف يقول الكلام ده
وإزاى عرف يألف الكلام ده ويحفظه من الأساس؟
حاجة غريبة فعلا
تحياتى

romansy يقول...

كل سنه وانتى طيبه
عيد سعيد عليكى وعلى المسلمين جميعا
باليمن والخير والبركات
كلنا بنحب العراق بغداد والموصل
دى حضاره نفتخر بيها كلنا
هارون الرشيد
ابو جعفر المنصور

ضد الظلم يقول...

روعه بجد وبحب القصيده دى جداا اصلى بحب اى حد يضحك على الحاكم الظالم
تحياتى
وكل سنه وانتى طيبه
ابوالعربى

موناليزا يقول...

كيفك يامهرة ياجميلة
تعرفى انه بتعجبنى دماغك اوى
كل سنة وانتى طيبة ويارب يكون عيد سعيد علينا جميعا

rovy يقول...

ازيك يا مهره ..
كل سنه وانتى طيبه و بالف خير
وعيد سعيد عليكى و على كل احبابك يارب .. و على كل امتنا

اطيب امنياتى

Sou يقول...

كل سنه وانت طيبه يا جميله
يارب نكون ممن اعتقنا من النار ...وتقبل الله منا ومنك...على فكره أنا رجعت وهاكتب تاني في البلوج :$

المستنصر بالله يقول...

كل عام وحضرتكم بخير

عيدكم مباررك

تحياتى لحضرتك

نوفل يقول...

http://nofl14.blogspot.com

mohra يقول...

ازيكوا يا جماعه
عاملين ايه؟؟كل سنه و انتم طيبين
اعتذر بشده عن تأخيرى فى الرد...كانت ظروفى عجيبه الفتره الماضيه

كيارا
فعلا قد كلمتك

أبلة نظيرة
و لا اقول د/رامى
كانت صدمه الحقيقه..بتكتب بانفعالات و مساعر النساء...اظن ان هايكون لك مستقبل باهر فى الادب لو كملت

romansy
منور المدونه و هى فعلا حضاره يا ريت نديها حقها و ما ندمرش اللى باقى منها

ضد الظلم
حمدلله على سلامتك يا ابو العربى
انا زيك بالظبط


موناليزا
ازيك يا موناليزا..الله يخليكى يا ستى
ماتتأخريش علينا تانى

rovy
و انتى و مريم طيبين يا رب


Sou
عود احمد يا سو ..وحشانى

المستنصر بالله
وحضرتك بكل خير

نوفل
اهلا بك و باهل العراق كلهم

Zianour يقول...

هو صفير البلبل ده مش هيتغير بقى عشان نقرا حاجة جديدة

وحشتينا يا مهرة
:))

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. يقول...

لازم الخليفة يفصل يعنى...عارفة من طراز اية ..قول تانى كدة

mohra يقول...

Zianour
غيرته اهوه....انتى اللى وحشانى يا زيانور
كلكم وحشتونى



.:.-=- ELGaZaLy-=-.:.
انت خليت الاصمعى زى يا نانسى
يا خبر ابيض

زمان الوصل يقول...

تدوينه بديعه جدّا جدّا :)

الفكره أن تزلّف الشعراء للحكّام بهذا الشكل مبعثه ان القيمه الماديه لأشعارهم كانيجب أن تكون متواضعه !! إذ لماذا يحصل الشعراء على أموال طائله مقابل قصائد هى فى النهايه كلام !! المقابل الفلكى الذى كان يحصل عليه الشعراء كان مغرى طبعا للكثيرين بممارسة هذا التزلّف و الخنوع .. ده رأيى و الله أعلم :)

mohra يقول...

زمان الوصل
نقطه جديره بالتفكير حقا
اما انه كلام فهو ليس مثل اى كلام انما هو كلام يلعب على غرور الحاكم و نرجسيته
لذا كانت له مثل هذه القيمه.....و الله اعلم
شرفتى

شيخ الجبل يقول...

أختي الفاضلة
اسمحي لي أن اشرح بعض مفردات القصيدة
و لا أطمع في أي جائزة غير دعواتكم الصالحة
لحظ المقل: نظرات العيون ( مع حسن لحظ المقل)
تصحيح صغير:
و فتية يسقونني --- قهيوة كالعسل
شممتها بأنفي --- أزكى من القرنفل
قطفته من وجنة --- زينت بورد الخجل
فولولت وولولت --- ولي- ولي يا ويل لي
القهوة: هنا هي الخمر و ليست القهوة المعروفة، و جاءت بلفظ التصغير

الخوذ: هي المرأة بين سن العشرين و الثلاثين
اللؤلؤ : الأسنان البيضاء

تصيح صغير:
قالت له حين كذا --- انهض و جد بالنوق لي
شووا شووا وشاهجوا --- على ورق سفرجل
شاهجوا: صنعوا شاهترج و هو طبيخ باللحم ، بالفارسية
القمري: هو الحمام البري (نوع من اليمام)
تصحيح صغير:
يمشي على ثلاثة --- كمشية الأعرج لي

تصحيح صغير:
لكن مشيت هاربا --- من خشية العارنجلي
العارنجلي: العار و الفضيحة
تصحيح صغير:
يأمر لي بخلعة --- حمراء كدم الدمل
خلعة: كسوة مع مكملاتها
الدمل: جمع دملة و هي حبة كبيرة (مرض جلدي)
آمل أن تكون الصورة قد اتضحت قليلا، و أرجو أن تشرفو مدونتي المتواضعة بزيارتكم.
سلام

mohra يقول...

شيخ الجبل
شكرا سيدى لتوضيحك و شرحك
باذن الله اصحح القصيده
تحياتى